مشروع تد .. اخوان الصفا .. أمنية للعراق

أكيد سامعين بمشروع تِد (http://www.ted.com/) مشروع عظيم يستاهل الإهتمام والمتابعة بشكل مستمر. ينطلق المشروع تحت عنوان: الأفكارة تستحق النشر (Ideas worth spreading) وهو ببساطة عبارة عن فضاء مفتوح ومسموح للجميع ممن لديهم فكرة يرونها تستحق الطرح أن يطرحونها في فضاء عام يساهمون بها في تطوير الفكر والقدرات البشرية ويساعدهم احيانا على الحصول على الدعم. اليوم فد نوب خطر اببالي انه كم كان رائعا اذا كان لدينا مشروع مشابه في العراق، وبعدين مباشرة اتذكرت اخوان الصفا البصراويون ومشروعهم التجديدي في القرن الثالث. فاسمحوا لي ان اسرد لكم قصة إخوان الصفا وثم مشروع تد وأخيرا افصل لكم أمنيتي ربما تحققت الأمنية الى حقيقة بانتشارها في عالمنا المجازي.
إخوان الصفا هم عبارة عن فئة من النخب الفكرية المختلفة الأعراق مجتمعة في بصرة العراق في زمن كانت البصرة أحد معالم الفكر والحضارة، وكانوا هؤلاء متألمون من إنتشار الجهل باسم الدين في زمانهم، فقاموا بتاليف سلسلة مقالات تشبه اسلوب الموسوعات الحديثة كل واحد منهم كتب عنوانا او اكثر من عنوان فيها. تجدون العناوين متنوعة جدا من الموسيقا الى الرياضيات الى تشريح جسد الانسان والى الجنة والنار وتحليلهما فسلفيا ومفهوم المعاد والتجارة والاقتصاد وأي شئ يخطر في بالكم ولم يخطر. الشئ الجميل الآخر أنه اتجاهتهم الدينية كانت مختلفة أيضا فمن بينهم على ما يحتمله الباحثون ابن مقفع المعروف عنه بالزندقة وممن اشتهروا بانهم اسماعيلية ومن تدين بدين الفلسفة بعيدا عن الاديان العامة. تعمد إخوان الصفا ان يعملوا بالخفاء للابتعاد عن تهييج العامة وضياع المشروع، ولكن كشف أسماءهم بعض من عاصرهم ومن جملتهم ابوحيان التوحيدي العالم المتنور البغدادي الشهير، فعرف بعضهم في كتابه “الإمتاع والمؤانسة” وشرح أهدافهم ومن جملتها:
“هناك ذكاءٌ غالبٌ، وذهنٌ وقادٌ، ويقظةٌ حاضرة، وسوانح متناصرة، ومتسعٌ في فنون النظم والنثر، مع الكتابة البارعة في الحساب والبلاغة، وحفظ أيام الناس، وسماعٍ للمقالات، وتبصرٍ في الآراء والديانات، وتصرفٍ في كل فنٍ… وكانت هذه العصابة قد تآلفت بالعشرة، وتصافت بالصداقة، واجتمعت على القدس والطهارة والنصيحة، فوضعوا بينهم مذهباً زعموا أنهم قربوا به الطريق إلى الفوز برضوان الله والمصير إلى جنته، وذلك أنهم قالوا: الشريعة قد دنست بالجهالات، واختلطت بالضلالات؛ ولا سبيل إلى غسلها وتطهيرها إلا بالفلسفلة، وذلك لأنها حاويةٌ للحكمة الاعتقادية، والمصلحة الاجتهادية”.
بقى مشروع إخوان الصفا طوال الأزمان واستفاد منه اكثر الفلاسفة الذين تلوهم من ابن سينا والفارابي والطوسي وسرق منهم الكثير ابن خلدون الحرامي في مقدمته الشهيرة التي جعلت منه علما لفلسفة التاريخ وعلم الاجتماع (ومن اراد الاطلاع على هذه السرقة الادبية الكبرى فليراجع رسالة محمود اسماعیل بعنوان “نهایة اسطورة: نظریات ابن خلدون مقتبسة من اخوان الصفا”) وبعض ما كتبوه يستحق القراءة والمتابعة لحد الآن بعد مرور مئات السنين وهناك الكثيرون من العلماء الجهلة المعاصرين الذين لم يتوصلوا الى ما ابدعه اخوان الصفا.
وأما مشروع تد نظير إخوان الصفا يشمل تنوع هائل من الافكار والاطروحات الصغيرة والكبيرة في كل المجالات اللتي تخطر على بالكم تطرح بشكل مكثف وفي نفس الوقت في نهاية الوضوح في مدة قصيرة جدا. فمن باب المثال انظروا هذه المرأة العراقية تتحدث عن تجربتها الشخصية في الحرب على العراق وبعد ذلك مشاركتها في حملات الاغاثة الانسانية في بلدان متنوعة ونقطة اهتمامها هي المرأة في الحرب:
http://www.ted.com/talks/zainab_salbi.html
لا تنسوا ان بامكانكم تفعيل الساب تايتل الانجليزي او الترجمة العربية من القسم الاسفل على اليمين اذا احببتم ذلك.
وأيضا شوفوا هذه الطفلة الرائعة كيف تتحدث عن تجربتها بوصفها كاتبة وكيف تقول بكل قوة أن الكبار يجب أن يتعلموا الكثير من الصغار:
http://www.ted.com/talks/adora_svitak.html
او شوفوا حكاية أسانج الحرامي العملاق الذي سرق مستمسكات الجهاز المخابراتي الامريكي وغير وجه العالم بمشروعه الشهير ويكيليكس
http://www.ted.com/talks/julian_assange_why_the_world_needs_wikileaks.html
لو شوفوا هاي المرأة من كوريا الشمالية تتحدث عن فهمها المحدود للعالم حين كانت في كوريا وتجربتها في الهرب منها وتغيير فهمها للعالم اثر ذلك:
http://www.ted.com/talks/hyeonseo_lee_my_escape_from_north_korea.html
ايضا شوفوا هاي تتحدث عن حس اللمس في عصر التقنيات اللمسية والاسمارت الفون:
http://www.ted.com/talks/katherine_kuchenbecker_the_technology_of_touch.html
او هذا الولد الكينيايي الي مخترع طريقة جدا بسيطة ورائعة في نفس الوقت للحياة المشترك بسلام مع السباع في قريته وانتشارها في كل منطقته
http://www.ted.com/talks/richard_turere_a_peace_treaty_with_the_lions.html
اووووووه القائمة طويلة جدا اكثر من الف فيديو … روحوا وشوفوا واستمتعوا
وأما امنيتي هي يا ريت كانت مؤسسة او جماعة او حتى شخص واحد له الامكانية المالية في احداث مشروع مثل هذا في داخل العراق. كم هي كثيرة الابداعات التي نراها لا تستحق الطرح ولكن حين نطرحها تغير الكثير من العالم. فبدل ما نتعارك ونتخاصم ونبذل هذه الطاقة الكبيرة لاجل لا شئ بل لاجل الدمار والتخريب، فسنجلس معا ونستثمر مواهبنا في تطوير المجتمع الانساني؛ فمثلا يأتي شاب من الانبار ويطرح فكرته حول تطوير الزراعة واساليب السقي، وشاب آخر من كربلاء يتحدث لنا عن فكرته حول تطوير السياحة الدينية والاستثمار في هذا الحقل لتطوير البلد، وفتاة كردية دمجت بين الدبكة الكردية والرقص الغربي لتبدع اسلوبا جديدا للرقص يجمع بين التراث والحداثة، وشاب طموح آخر من البصرة ابتدع طريقة لانتاج الكهرباء بشكل ارخص وافضل، ومحامية ناشطة في مجال حقوق الانسان من بغداد تتحدث لنا عن تجربتها في حل النزاعات الطائفية وهلم جرا …
بس الله يخليكم لا تقولون ما عندنا هذه الطاقات .. فبامكاني ان اسرد لكم عشرات الاسامي من الكبار والصغار اللي اعرفهم ومتاكد انه اذا اصحاب مشروع مثل تد يكتشفوهم يلقفوهم بالهوا. ولا تحكوا رجاء عن الحكومة والسياسة .. حديثي هنا عن مشروع اهلي لا علاقة له بالسياسة .. هكذا مشروع كم سيساهم في توجيه المجتمع نحو البناء وكم سيكشف لنا من خبرات ومواهب مستورة في ارض العراق وكم ستساعدهم على المضي في آمالهم .. ولا يحتاج هكذا مشروع الى تنظيم وتمويل كبير .. بس يحتاج صاحب همة وارادة وقدرا معقولا من الدعم المالي الذي بالامكان توفيره بالتدريج عبر استخدام الدعايات والطرق التجارية الاخرى .. وبامكان المشروع ان يتنقل من مدينة الى اخرى من مدن العراق نحو تد الذي ينتقل في بلاد مختلفة. فتعالوا نساهم في تاسيس حلقة واسعة من اخوان الصفا نساهم فيها بتغيير مسار الدمار المتحكم على العراق.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *